حـقـائق مـصـر HAKAEK-MISR

حقائق وأسرار ووثائق حروب مصر مع إسرائيل.. من ألعدوان ألثلاثي 1956 حتي حرب ألعبور ألخالدة 6 أكتوبر 1973


    لـــمـــاذا يغلق البعض أعينهم من رؤية الحقائق... ؟؟؟ ...أين كان إنتصارنا 1956

    شاطر
    د. يحي ألشاعر
    د. يحي ألشاعر
    Admin

    المساهمات : 310
    تاريخ التسجيل : 06/10/2018
    الموقع : http://yahia-al-shaer.square7.ch

    لـــمـــاذا يغلق البعض أعينهم من رؤية الحقائق... ؟؟؟ ...أين كان إنتصارنا 1956

    مُساهمة من طرف د. يحي ألشاعر في الإثنين نوفمبر 05, 2018 7:24 pm



    لـــمـــاذا يغلق البعض أعينهم من رؤية الحقائق... ؟؟؟ ...أين كان إنتصارنا 1956


    يخ مقاومة العدوان الثلاثى ومهاجمة مصر والغزو الأنجلوفرنسى على بورسعيد يمتلىء بأحداث تشرفنا ...

    حقا ، لا يمكن مقارنة ايام 1956 الخالدة بنكسة 1967 المشينة "وسيأتى المجال لأتناولها بكل صراحة" .. ولكن ، كل ما أوده

    لنا ... ولشعورنا بالكرامة ، أن نحس ... أن أولاد مصر ... وقفوا "وحــــــــــــــدهم" .... امام تآمر دولتين إستعماريتين

    كانت الشمس لا تغيب عن أفق إحداهما ، وكانت الأخرى تسيطر على معظم الدول الباقية ... بينما استعملوا إسرائيل

    كطعما ووسيلة للأنقضاض علينا ... وكسر عزتنا ... وقصم ظهر قواتنا المسلحة ... "وما زالوا حتى الآن"

    وأوجه النظر ... سواء أتفقنا على شخصية " الرئيس جمال عبد الناصر وتقبلنا أو إختلفنا ... على ما تم إنجازه خلال "عهده" وناقشنا بسعة

    صدر "أخطاؤه" التى لا نختلف على حدوثهم "فقد كان بشرا" ، ولم ينجوا أى بشر من الخطأ ... بما فى ذلك الرسول الكريم سيدنا محمد

    صلى الله عليه وسلم " فأنزل عليه السورة "80" سورة عبس"

    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

    َعَبَسَ وَتَوَلَّى (1) أَن جَاءَهُ الْأَعْمَى (2) وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى (3) أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنفَعَهُ الذِّكْرَى (4) أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى (5) فَأَنتَ لَهُ تَصَدَّى (6) وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّى (7) وَأَمَّا مَن جَاءَكَ يَسْعَى (Cool وَهُوَ يَخْشَى (9) فَأَنتَ عَنْهُ تَلَهَّى (10)

    وطبعا ، لا أقارن ولا أضع جمال عبدالناصر ، فى مقامة أو مستوى سيد المرسلين أو أى نبى .. ولكن أوضح فقط ... أننا بشر ... نخطأ ..

    والآن ، أوجه النظر الى حقيقة ، لا بعد أن نعيها وأن نفتخر بها ... نحن جميعا ...... شعب مصر ... شعب بورسعيد ...

    فلست أدرى لـــمـــاذا يعمى البعض نفسهم , ويغلقون أعينهم من رؤية الحقائق... ؟؟؟

    أولا : صدر قرار مجلس الأمن بإيقاف إطلاق النيران ... حقيقة وواقع
    ثانيا : أصدر أيدن قراره بقبول وقف إطلاق النيران "إعتبارا من الساعة 2400 جرينيتش " يوم الأربعاء 7 نوفمبر ... مما يعنى الساعة 0200 فجر يوم االأربعاء ، حتى يسمح لدبابتبته بالتقدم "جنوبا" ..
    ثالثا : كان يأمل بالتقدم حتى القنطرة جنوب بورسعيد " ....وارجو ملاحظة أن الفرنسيين كانوا فى غابات الكيلو عشرة ...
    رابعا : لم تتمكن دبابات السنتوريون ، التى ركب عليها الجنود لكى يسرعوا .... (سرعة الدبابة 45 كم فى الساعة) بالوصول الى القنطـــرة
    خامسا : لم يصلوا الا الى محطة رأس العش ... يعنى 18 كيلومترا فقط جنوب بورسعيد ..... وتوقفوا ... ؟؟؟!!!
    سادسا : كما هو متفق عليه فى كل العمليات العسكرية على جميع الجبهات ... تتوقف القوات المتقدمة
    عندما لا تتمكن من التقدم ، وحتى تترك بين خطوطها وخطوط العدو المواجه لها "مـــنطقة تحرك ... "

    وكما نتعرف ، بأن العرف المتبع فى حالات "التوتر" أو السلام ... لا يمكن أن تلتصق الأسوار الشائكة ، والحدود الى جانب بعضها مباشرة وذلك من أجل السلامة ، وعدم تعريض القوات ، لكمائن وهجوم السلاح الأبيض ... وحتى يمكن "التحـرك ".... فقط ، فعادة يكون التحرك تناورى ... ولكن طوبوغرافية الأرض على هذا الشريط الرفيع لا تسمح بذلك ، "يادوب كام متر .... طريق المعاهدة المنحصر على غربه بالبحيرة ، وعلى شرقه بالأرض المالحة "حوالى 200 متر ثم تليه الترعة الحلوة الملاصقة لطريق المرشدين الملاصق لمجرى القنال الملاحى ... نتصور التتبع فى هذا الشكل " O I - I I I "

    سابعا : كانت مسافة هذه المنطقة الحيادية "المنزوعة من السلاح" 4 كيلومترا ...... تمتد من الكيلو 18 حتى الكيلو 22 ، محطة الكاب ، حيث تواجد هضبتان رمليتان بارتفاع 3 أمتار ..... كان الجبش المصرى ، قد وضع عليهما أماكن مراقبة ، ودشم مدافع رشاشة "روســــية عيار 20 ملم ، ومراكز ... وأحاطهما بألغام ضد الأفراد وضد المركبات والدبابات ....

    هــذه معلومات عسكرية .... صميمة ..... من وثائق ذلك الوقت " لكل من الطرفين ، الأنجليز والمصريين " توضحهم وتبينهم خرائط العمليات والطبوبوغرافية

    ثامنا لآن الأرض " ... الفضـــــاء " تسمى حيادية ، ولكن البريطانيون أعلنوا ومعهم الجنرال جاك ماسو الفرنسى المسئول عن عملية "تيليسكوب" والجنرال هيوج ستوكويل ... بأنهم وصلوا بقواتهم حتى محطة الكاب ....على مسافة 22 كم

    كان هذا هو الموقف العسكرى.... أما على الموقف الدولى ...

    فقد تدخلت أمريكا لصدور قرار ايقاف النيران ...، وكان لتدخل روسيا وكتلة الدول الحيادية ، أثرهم الكبير فى أصدار القرار

    .... وهناك فرق كبير بين صدور قرار من هيئة الأمم المتحدة ، وقبول المعتدى لتنفيذه ...

    وأبسط مثال علي ذلك .... من أيامنا ... مواقف إسرائيل تجاه قرارات الأمم المتحدة ... وتجاهلها الأنصياع اليهم وتنفيذهم ... منذ عام 1947 .... !!!!!

    وأوجه النظر الى كتاب هيكل لمعرفة تفاصيل الكواليس الدبلوماسية ... ونشاط الدكتور محمود فوزى وزير الخارجية المصرى وداج همرشولد السكرتير العام فى دهاليز مقر هيئة الأمم المتحدة فى نيويورك .....

    ..........

    ....

    ولكـــــــــــــــــــــــــــــــــن ...وزيــــــــــــــــــــــــــادة عليه ..... !!!!

    استمر رغم ذلك إطلاق النيران ، فرديا من العديد من أهل المدينة وعدد من وحدات الجنود البريطانيين والفرنسيين حتى الساعة السادسة عشر و خمسة وثلاثون دقيقة بعد ظهر يوم الأربعاء 7 نوفمبر .... يعنى يومين ونصف بعد بدأ العدوان ....

    فهــاجمت الطائرات النفاثة البريطانية " مبنى النافى هاوس بالصواريخ صباح يوم الأربعاء 7 نوفمبر ، وواصل سربى مقاتلات-قاذفة نفاثة طرارز

    سى فينوم " قادمين من الحاملتين بولوارك ، وأيجل ، حتى يتمكن البريطانيين من إنزال معداتهم اللازمة للزحف جنـــوبا والألتقاء بالفرنسيون ....

    ولكن متأخرين جدا TOO LATE ، فقد أفشلت مقاومة البحرية المصرية إنزال المعدات والدبابات تبعا للوقت المحدد ، وفشل الألتقاء الزحف جنوبا ....

    .... مقاومة 123 جندى بحرية فى مبنى القاعدة البحرية المصرية فى النافى هاوس ... استشهد معظمهم ، والقى القبض على 11 فردا فقط

    ........

    ....

    وإعتبارا من يوم 7 نوفمبر 1965 ، بدأ البريطانيون والفرنسيون "يــــــمـــــــــــــاطـلــون ..." ولم يودوا أن يغادروا مصر ... أملا فى الثورة والأنقلاب الداخلى .... ضد عبد الناصر .... ،

    . أنظر دوسيهات رئيس الوزارة البريطانى الموجود منها نسخة فى مركز عبدالناصر فى مكتبة الأسكندرية ............... !!!!!!!

    من هــــــــــنا ومن هذه اللحظة ...... كان لــــــلمـقـاومـة الســــــــــرية دورهـا "ألـمـشـرف" .... فقامت رئاسة الجمهـورية بتأيـــدهــــا الرسمى " لنــــــــــــــــــــــا " ولــــتـــشــــكـــيــلاــتـــنا ، ...

    بمعنى أوضــــح " إحنـــــنا كنــــــــــــــــــا بنعمــــــل بتـــأييد ، وتـدعيم رئاسة الجمهورية ، وتحت القيادة المباشرة لأدارة المخـــابرات العامة ............. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    هذه حقيقة أنشرهـــــا ويؤيدها ايضا "سامى شرف فى كتابه ، عن أيامه مع عبدالناصر .........

    يرجى الرجوع الى الصفحة التالية لزيادة المعرفة ولتفادي تكرار السطور

    detailsthecauswaytoquantaraln6.jpg

    يحى الشاعر

    مقتطف من سطور كتابى

    " الوجه الآخر للميدالية، حرب السويس 1956 ،

    أسرار المقاومة السرية فى بورسعيد"

    بقلم يحى الشاعر

    الطـبعة الثـانية 2006

    طبعة موسعة

    رقم الأيداع 1848 2006

    الترقيم الدولى ISBN 977 – 08 – 1245 - 5

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 23, 2019 8:26 am