حـقـائق مـصـر HAKAEK-MISR

حقائق وأسرار ووثائق حروب مصر مع إسرائيل.. من ألعدوان ألثلاثي 1956 حتي حرب ألعبور ألخالدة 6 أكتوبر 1973


    الأنتقال الى البديل ..... قرار عبدالناصر المقاومة الشعبية بأبعادها المسلحة

    شاطر

    د. يحي ألشاعر
    Admin

    المساهمات : 211
    تاريخ التسجيل : 06/10/2018
    الموقع : http://yahia-al-shaer.square7.ch

    الأنتقال الى البديل ..... قرار عبدالناصر المقاومة الشعبية بأبعادها المسلحة

    مُساهمة من طرف د. يحي ألشاعر في الخميس نوفمبر 08, 2018 5:46 pm


    الأنتقال الى البديل
    .....
    قرار عبدالناصر المقاومة الشعبية بأبعادها المسلحة
    من أسرار المقاومة السرية المسلحة فى بورسعيد 1956







    عبدالناصر يتخذ سلسلة من القرارات الهامة :


      بعدما بدأت العمليات وأجرى جمال عبد الناصر تقييمه السريع للموقف العسكرى وخرجه بنتيجة سلبية من منطلق حساباته العسكرية لأهداف العدوان والتى أدرك من خلالها أن القوات المعتدية تعمل على تطويق الجيش المصرى فى سيناء عملا على إبادته ، تدخل عبد الناصر وأصدر قراره بسحب القوات المسلحة المصرية من سيناء إلى غرب القناة تفاديا لمزيد من الخسائر التى ستنجم حتما عن وقوعها بين حصار القوات الإسرائيلية من الشرق والقوات البريطانية والفرنسية التى أسقطت جوا فى منطقة قناة السويس غربا، وكان قرارا سياسيا ناجحا بكل المقاييس ساعد على حماية الجيش المصرى وإفشال أهداف القوى المعتدية .

       فقد أدرك أن القوات المصرية لا يمكنها مجابهة العدوان ووقفه ، وكان أسلوب القيادة العسكرية فى إدارة المعركة يساعد على ذلك برغبتها فى تحقيق انتصار سريع مما دفعها إلى تحريك قوات كبيرة إلى سيناء و جعلها هدفا سهلا للغارات الجوية وأوقع فى صفوفها خسائر كبيرة وكانت وجهة جمال عبدالناصر أن استمرار تدفق القوات المسلحة المصرية على سيناء معناه أن القوات المصرية تجرى بأقصى سرعة لكى تضع نفسها فى فخ العدوان الثلاثى وإنها ستجد نفسها والأسرائيليين أمامها والقوات الانجليزية والفرنسية خلفها ، وكان رأى عبدالناصر أنه من الضرورى لتصحيح الموقف وافساد مخطط كمين الأعداء ، تحتم توحيد جبهة غرب القناة وإعادة تجميع القوات المصرية كلها فى منطقة قناة السويس وإلى الغرب منها والاستفادة من العمق التكتيكى فى منطقة الدلتا استعدادا لخوض المعركة ضد العدو الرئيسى وهو بريطانيا وفرنسا وبعدها يكون أمر اسرائيل سهلا (1) وبما أن فكرة جمال عبدالناصر كانت تقتضى الانسحاب من سيناء والدفاع عن القناة اتخذ عبد الناصر ، فى صباح ذلك اليوم31 أكتوبر / 1 نوفمبر 1956 قراره التكتيكى التاريخى لتفادى كمين مصيدة كماشة التحويط بقواتنا الذى كان ينوى به قطع خط الرجعة على الجيش المصرى


    إعداد مقر احتياطى لرئاسة الجمهورية فى أسيوط

       كما أصدر الرئيس جمال عبد الناصر توجيهات بإعداد مقر احتياطى لرئاسة الجمهورية فى أسيوط بحيث يتم الانتقال إليه فى حالة نجاح العدوان باحتلال الدلتا كما كانت تنص على ذلك الخطة " روديو "، والتى سبق أن حصلت عليها المخابرات العامة المصرية من أرشيف سرى خاص بداخل مبنى الكنيسة الإنجليزية فى قصر النيل فى نهاية 1954، وكانت ترتكز على إعادة احتلال القوات البريطانية للجمهورية عندما تقتضى الضرورة ذلك . . كما أصدر توجيهاته بتعزيز التسليح والتحصينات فى باقى المحافظات ، وكانت كلمة السر لعملية توزيع السلاح هى " حنحارب " (75)


    تصعيد المقاومة الشعبية

       كان القرار الثانى فى اتخاذ بدأ الرئيس سلسلة من القرارات الهامة وتصعيد المقاومة الشعبية فقرر عبدالناصر الأنتقال إلى بديل آخر هو المقاومة الشعبية بأبعادها المسلحة والإعلامية، والعمل على أن تمتد أيضا إلى صعيد مصر كله فى شكل مظاهرات واحتجاجات ، ومن هنا جرى التفكير فى توزيع السلاح على الشعب المصرى باعتبار أنه فى حالة وقوع هزيمة عسكرية ودخول قوات الاحتلال إلى القاهرة فيجب أن تدفع ثمنا غاليا

       فأصدر تعليمات أول يوم للعمليات العسكرية البريطانية الفرنسية المشتركة ، بفتح كل مخازن الأسلحة والذخيرة الموجودة فى القاهرة، وتم شحنها فى مئات اللوارى التى انتشرت فى أحياء القاهرة وبعض المحافظات القريبة مثل القليوبية والغربية والشرقية والجيزة الخ وشمل توزيع السلاح جميع أفراد الشعب مهما اختلفت مشاربهم، ولم يسأل أى فرد عن هويته أو انتمائه السياسى أو العقائدى عند تسليمه السلاح، وكان يصحب عملية التسليح فقط التوعية بتعليمات الأمان فى التعامل مع السلاح . . وتم بالفعل توزيع ما يقرب من مليونى قطعة سلاح .

       فى نفس الوقت شارك متطوعين من كافة شرائح المجتمع من ضباط وجنود جيش إلى ضباط وجنود من الشرطة إلى المتطوعين المدنيين منهم المحامين والأطباء والمهندسين ورجال الدين الإسلامى والمسيحى والشباب من عناصر الفتوة بنين وبنات وطلبة الجامعات والمعاهد والمدارس الثانوية والعمال والفلاحين

       كانت الروح الوطنية تشكل نسيجا بديعا يجمع كل هؤلاء . . وأود أن أشير باعتزاز وفخر إلى أنه بعد أن هدأت الأمور، وتم جلاء القوات البريطانية والفرنسية أمكن جمع كل الأسلحة بالكامل دون أن ينقص منها قطعة واحدة اللهم إلا الأسلحة التى استخدمت داخل بور سعيد نفسها وهذه أيضا لم يفقد منها إلا القليل جدا .


    وسط الدلتا قرب طنطا مقر قيادة عبدالناصر للمقاومة السرية

       واختار جمال عبدالناصر موقعا فى وسط الدلتا قرب طنطا ليكون مقر قيادته فى حرب كل الشعب ضد الغزو اذا دعت الضرورة لذلك وقال عبدالناصر فى إجتماعه بمجلس الوزراء واجتماع القيادة العامة " ...إننا اذا لو لم نقاتل اليوم ، فلن نقاتل ابدا ، لا بد لنا من القتال حتى لو أجبرنا على الانسحاب إلى الوجه القبلى واللجوء إلى حرب الفـدائيين..."(4)

       ...
       ......
       ....


    لا تقاس الحروب بنتائج الهزيمة فى معاركها فقط ،
    ولكن بنتائجها السياسية والأقتصادية والمعنوية



    [h3]




    أولا : التشكيل القيادى للمقاومة السرية







    ثانيا : التشكيل التنفيذى التنظيمي لقيادة عمليات المقاومة السرية الشعبيه المسلحة في بورسعيد.






    [h3]

    ثالثا : صورة الوثيقه الاصليه الأولى بخط اليد للتشكيل القيادي للمقاومه التشكيل القيادى للمقاومة السرية بأمر من رئيس الجمهوريه وهذه الوثيقه لا تقدر بثمن وكنز ثمين لكل عشاق هذا الوطن الغالي

    رابعا : صورة الوثيقه الاصليه الثانية بخط اليد للتشكيل التنفيذى التنظيمي لقيادة عمليات المقاومة السرية الشعبيه المسلحة في بورسعيد بأمر من رئيس الجمهوريه

    وهذه الوثيقه ايضا لا تقدر بثمن وكنز ثمين لكل عشاق هذا الوطن الغالي وإن شاء الله معاً سنحافظ على هذا التاريخ من النسيان أو التجاهل.

    وفى النهاية ، ألفت النظر الى موقعى التالى ، للحصول على معلومات تفصيلية عن العدوان الأنجلوفلرنسى علاوة على صور عديدة عن الوحدات البحرية والجوية والبرية التى إشتركت فى هذا العدوان

    http://yahia-al-shaer.square7.ch


    د. يحى الشاعر


    مقتطف من سطور كتابى
    " الوجه الآخر للميدالية، حرب السويس 1956 ،
    أسرار المقاومة السرية فى بورسعيد"

    بقلم يحى الشاعر

    الطـبعة الثـانية 2006 ، طبعة موسعة

    رقم الأيداع 1848 2006
    الترقيم الدولى ISBN 977 – 08 – 1245 - 5[/h3


    عدل سابقا من قبل د. يحي ألشاعر في الخميس نوفمبر 08, 2018 6:36 pm عدل 3 مرات

    د. يحي ألشاعر
    Admin

    المساهمات : 211
    تاريخ التسجيل : 06/10/2018
    الموقع : http://yahia-al-shaer.square7.ch

    المقاومة المسلحة فى بورسعيد 1956 تعمل وفق تنظيم محكم تحت إشراف جمال عبد الناصر.... !!!!

    مُساهمة من طرف د. يحي ألشاعر في الخميس نوفمبر 08, 2018 5:47 pm



    المقاومة المسلحة فى بورسعيد 1956 تعمل وفق تنظيم محكم
    تحت إشراف جمال عبد الناصر.... !!!!







    نشرت فى  مذكرات السيد سامى شرف ، سكرتير الرئيس للمعلومات ، معلومات تؤكد إشراف الرئيس جمال عبد الناصر على المقاومة السرية فى بورسعيد ... وأن المقاومة المسلحة فى بورسعيد تعمل وفق تنظيم محكم تحت إشراف جمال عبد الناصر.... !!!!


    لذلك أوجه النظر الى صور الوثائق أدناه ، لتتبع التشكيل ... وقيادته ، الذى كان لى شرف قيادة مجموعاته الشعبية المقاتلة ... كما أضيف وأعلق على سطور سامى شرف لتوضيح بعض الحقائق ....

    يدون سامى شرف

    " ...... كانت المقاومة فى منطقة القناة تعمل وفق تنظيم محكم تحت إشراف الرئيس، وتولى القيادة المباشرة كل من زكريا محى الدين وكمال الدين حسين وصلاح سالم يعاونهم على سيبل المثال لا الحصر كل من:كمال الدين رفعت – عبدالفتاح أبو الفضل – سعد عفرة – محمد فائق – سمير غانم – محمود حسين عبدالناصر – لطفى واكد – "قيادة المقاومة السرية فى محافظة الشرقية" فريد طولان – صلاح الدسوقى "فى القاهرة لتولى تنفيذ التدعيم "
    ومجموعة من ضباط الشرطة – بالإضافة إلى مجموعة من ضباط الصاعقة المصرية منهم جلال هريدى - وآخرين . . . إلى جانب العديد من العناصر المدنية وكان من ضمنهم سيدات مثل أمينة شفيق من جريدة الأهرام التى سافرت إلى بور سعيد بصحبة بعض السيدات وقد دخلنها فعلا عن طريق التسلل عبر بحيرة المنزلة ..... "


    فيما يلى تعليقى الأضافى الى سطوره :

    لم يكن السيد "سامى شرف" على علم بتفاصيل أسماء وتكوين تشكيلات المقاومة السرية فى بورسعيد ، التى كنت أحتفظ بتفاصيلهم الكاملة ، حتى نشرت كتابى "الوجه الآخر للميدالية" ..

    وتؤكد الوثائق أدناه الصادرة بموافقة البكباشى عبدالفتاح ابوالفضل والموقعة من الصاغ أ ح "السفير المتقاعد" سعد عفرة واليوزباشى سمير غانم "مدير سابق بالمخابرات العامة المصرية" تفاصيل التشكيل القيادى للمقاومة السرية ، التى كان لى شرف قيادة مجموعاتها المقاتلة ... وأنشر كافة تفاصيلها وأسماء أعضائها فى كتابى ...

    أود أن أضيف وأنبه الى أن المقصودين بضباط الشرطة فى سطور "سامى شرف" هم كل من اليوزباشى كمال الصياد ، والملازم أول سامى خضير "لإنتمائهم للتشكيل القيادى" بينما كان يساعدنا عدة ضباط شرطة آخرين منهم مثلا اليوزباشى نبيل الألفى ، والملازم عزالدين الأمير والملازم أحمد فؤاد وغيرهم من الضباط والجنود الذين عاونونا فى مرونة حركتنا ...

    كما أوجه انظر الى أن "جلال الهريدى وضباط الصاعقة" قد إنحصرت مسؤليتهم فى قيادة وتوجيه مجموعة أفراد "ضبابط وضباط صف" الصاعقة الذين كانوا يتواجدون فى بورسعيد ..

    ولم يكن لليوزباشى جلال الهريدى أو الصاعقة إطلاقا ، أى مسؤلية قيادية فى توجيه أو التأثير على عمليات أو تشكيلات المقاومة السرية المسلحة فى بورسعيد .. ويشاهد ذلك فى التشكيل القيادى والتنفيذى أدناه

    والفت النظر الى أن الوثائق أدناه ، صدرت بموافقة البكباشى عبدالفتاح ابةالفضل وتحت إشرافه ، ووقعت من كل من الصاغ أ ح سعد عفرة ، مبعوث الرئيس عبدالناصر ، لتولى قيادة المرحلة الثانية من المقاومة ، التى تتميز برفع مستوى قسوة عملياتنا

    ولقد أنعكست تلك المرحلة فى خطف الضابط أنطونى مورهاوس ، إبن عمة الملكة اليزابيث ملكة إنجلترا ، وإغتيال الماجور جون وليامز ، رئيس مخابرات القوات البريطانية فى بورسعيد "وقد قام بهذه العملية السيد عسران " علاوة على عملية مهاجمة معسكر الدبابات البريطانى بالصواريخ - وهى عملية مشتركة مع مجموعة الصاعقة ، تولى قيادتها الملازم إبراهيم الرفاعى - ، وعملية مهاجمة مقر كتيبة بريطانية فى مبنى مدرسة الوصفية فى ضوء النهار، بالأضافة الى زيادة عمليات الكمائن بالقنابل اليدوية لداورياتهم الراكبة والسائرة فى المدينة
    .....
    ........
    ......

    كا أود أن أضيف الى أعلاه ، السطور التالية ايضا من كتابى لتكملة الموضوع والمعلومات

    أولا: أصدر الرئيس جمال عبدالناصر قراره الجمهورى بتشكيل المقاومة السرية الشعبية وتعيين البكباشى عبدالفتاح أبوالفضل فيما بعد مسؤلا عن المقاومة الشعبية فى بورسعيد "نائب رئيس المخابرات العامة فيما بعد"

    ثانيا: عين الرئيس جمال عبد الناصر الصاغ كمال الدين حسين (من أعضاء مجلس قيادة الثورة ومن الضباط الأحرار الذين قامو بالثورة يوم 23 يوليو 1952 )، ليقود المقاومة الشعبية فى الاسماعيلية حيث كان كمال الدين حسين مسئولا عن كافة تشكيلات الحرس الوطنى، فتوجه كمال الدين حسين إلى الاسماعيلية، وبقى فى مسؤلية هناك حتى إنتهى العدوان وغادرت القوات الأنجلوفرنسية المعتدية أرض مصر فرجع إلى القاهرة

    ثالثا: كان يشارك كمال الدين حسين فى قيادة المقاومة الشعبية كل من المسئولين التالين تحت إشراف البكباشى زكريا محيى الدين رئيس المخابرات العامة والمشرف العام على المقاومة فى جميع أنحاء الوطن العربى:

    1 - الصاغ محمد كمال ألدين رفعت ألقائد ألعام لتجمعات ألمقاومة ألسرية فى منطقة القنال وألمنسق ألعام للمقاومة فى ألوطن ألعربى وألعمليات وألمخابرات ألخاصة بالمقاومة وألمسئولون ألمباشرون عن قواعد ألتدريب والإمداد والتسليح

    2 - البكباشى محمد عبد ألفتاح أبوالفضل مسئولية تحقيق مهمتة ألتاريخية قائد ألمقاومة والمنفذ للعمليات ألسرية والعسكرية ضد قوات ألإحتلال فى بورسعيد) بناء على أوامر الرئيس جمال عبد الناصر

    3 - كان يصاحب البكباشى عبد ألفتاح أبو ألفضل كل من ضباط المخابرات التالى أسمائهم
    أ - اليوزباشى سمير محمد غانم "قائد العمليات الفدائية وألمقاومة والتنسيق مع قوات ألصاعقة

    ب - ألملازم فرج محمد فرج قائدا للإتصالات أللاسلكية فى بورسعيد وخارج بورسعيد "كان مسؤلا عن جهاز اللاسلكى المخبأ فى منزل يحى الشاعر، للأتصال برئاسة الجمهورية وإدارة المخابرات العامة فى القاهرة"

    ج - الصاغ أ ح سعد عبدالله عفرة " قائد المرحلة الثانية فى المقاومة السرية" وقد تسلل الى بورسعيد متنكرا فى زى رجال الأسعاف ليتولى قيادة المقاومة بدلا من البكباشى عبدالفتاح ابوالفضل الذى أستدعى الى القاهرة للأشراف على جميع عمليات المقاومة فى القنال"

    د - الصاغ محمود حسين عبدالناصر "مدير مكتب رئيس الجمهورية أنور السادات فيما بعد من المسئولون عن مجموعة ألتخطيط وتزويدنا بالأسلحة

    هـ - اليوزباشى محمد فائق ك"وزير الأعلام فيما بعد" من القادة المسئولون عن مجموعة ألتخطيط وتزويدنا بالأسلحة "وقد تسلل الى بورسعيد وغادرها مع البكباشى عبدالفتاح ابوالفضل"

    بدأت المخابرات العامة المصرية تتخذ الأجراءات اللازمة لأنشاء تشكيلات المقاومة السرية الشعبية المسلحة وتدعيمها بالأسلحة والمعدات وتولى ذلك الصاغ محمد كمال الدين رفعت القائد العام لتجمعات المقاومة السرية فى منطقة القناة والمنسق العام للمقاومة فى الوطن العربى والعمليات والمخابرات الخاصة بالمقاومة والمسئولون المباشرون عن قواعد التدريب والإمداد والتسليح


    وتسهيلا للقارىء أن تتم المقارنة والتتبع ، الفت النظر الى عنوان مواقع صور الوثائق السرية التالية عن التشكيل القيادى السرى للمقاومة السرية فى بورسعيد وعن هؤلاء الابطال الذين قادوا المقاومه الشعبيه في بورسعيد




    أولا : التشكيل القيادى للمقاومة السرية







    ثانيا : التشكيل التنفيذى التنظيمي لقيادة عمليات المقاومة السرية الشعبيه المسلحة في بورسعيد.







    ثالثا : صورة الوثيقه الاصليه الأولى بخط اليد للتشكيل القيادي للمقاومه التشكيل القيادى للمقاومة السرية بأمر من رئيس الجمهوريه

    هذه الوثيقه لا تقدر بثمن وكنز ثمين لكل عشاق هذا الوطن الغالي

    رابعا : صورة الوثيقه الاصليه الثانية بخط اليد للتشكيل التنفيذى التنظيمي لقيادة عمليات المقاومة السرية الشعبيه المسلحة في بورسعيد بأمر من رئيس الجمهوريه

    وهذه الوثيقه ايضا لا تقدر بثمن وكنز ثمين لكل عشاق هذا الوطن الغالي وإن شاء الله معاً سنحافظ على هذا التاريخ من النسيان أو التجاهل.

    وفى النهاية ، ألفت النظر الى موقعى التالى ، للحصول على معلومات تفصيلية عن العدوان الأنجلوفلرنسى علاوة على صور عديدة عن الوحدات البحرية والجوية والبرية التى إشتركت فى هذا العدوان

    http://yahia-al-shaer.square7.ch


    د. يحى الشاعر


    مقتطف من سطور كتابى
    " الوجه الآخر للميدالية، حرب السويس 1956 ،
    أسرار المقاومة السرية فى بورسعيد"

    بقلم يحى الشاعر

    الطـبعة الثـانية 2006 ، طبعة موسعة

    رقم الأيداع 1848 2006
    الترقيم الدولى ISBN 977 – 08 – 1245 - 5


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 15, 2018 2:31 pm