حـقـائق مـصـر HAKAEK-MISR

حقائق وأسرار ووثائق حروب مصر مع إسرائيل.. من ألعدوان ألثلاثي 1956 حتي حرب ألعبور ألخالدة 6 أكتوبر 1973


    البرقية من حافظ إسماعيل إلي كيسينجر يوم 7 أكتوبر 1973 تتضمن قول السادات بأنه لن يعمق مدي الإشتباكات

    شاطر

    د. يحي ألشاعر
    Admin

    المساهمات : 211
    تاريخ التسجيل : 06/10/2018
    الموقع : http://yahia-al-shaer.square7.ch

    البرقية من حافظ إسماعيل إلي كيسينجر يوم 7 أكتوبر 1973 تتضمن قول السادات بأنه لن يعمق مدي الإشتباكات

    مُساهمة من طرف د. يحي ألشاعر في الثلاثاء أكتوبر 09, 2018 9:27 am




    البرقية من حافظ إسماعيل إلي كيسينجر يوم 7 أكتوبر 1973 تتضمن قول السادات بأنه لن يعمق مدي الإشتباكات















    صورة أصلية للبرقية يوم 7 أكتوبر 1973 باللغة الإنجليزية تتضمن قول السادات بأنه لن يعمق مدي الإشتباكات

    (برقية من حافظ إسماعيل ، مستشار السادات للأمن القومي إلي هنري كيسينجر وزير خارجية أمريكا)
    وثيفة رقم 54[

    المصدر قسم الوثائق ، في الأرشيف الرقمي للرئيس محمد أنور السادات في المتحف الرسمي الملحق بمكتبة الأسكندرية
    http://sadat.bibalex.org

    رغم إنتصار العبور الباهر يوم 6 أكتوبر 1973 ، أرسل يوم 7 أكتوبر 1973 ، حافظ إسماعيل ، مستشار السادات للأمن القومي البرقية التالية باللغة الإنجليزية إلي هنير كيسينجر وزير خارجية أمريكا وتتضمن قول السادات بأنه لن يعمق مدي الإشتباكات
    (برقية وثيفة رقم 54 من متحف السادات بمكتبة الأسكندرية


    د. يحي الشاعر


    د. يحي ألشاعر
    Admin

    المساهمات : 211
    تاريخ التسجيل : 06/10/2018
    الموقع : http://yahia-al-shaer.square7.ch

    رد: البرقية من حافظ إسماعيل إلي كيسينجر يوم 7 أكتوبر 1973 تتضمن قول السادات بأنه لن يعمق مدي الإشتباكات

    مُساهمة من طرف د. يحي ألشاعر في الثلاثاء أكتوبر 09, 2018 9:27 am



    لا نريد التخمين وقراءة الأفكار ، ولكن نهدف إلي وضع "الحقائق والوثائق" أمام الجميع ، حتي نتمعن فيهم ونتتبع تطورات اأيام الأولي من حرب العبور الخالدة قبل وبعد "الوقفة التعبوية" المشهورة .. وعملية "نيكيل جراس"

    وأعتقد ، أن هذه الخرائط سوف تساعد علي تطوير النقاش في سياق موضوع "عملية نيكيل جراس" .... والكوبري الجوي الأمريكي التدعيمي لإسرائيل وتعويضها عن "خسائرها الفادحة" خلال الأيام الأولي للحرب ...

    وقد تدعم تلك الخرائط التي سبق لي ونشرتهم في حينه ، وبرجع إليهم في سياق مواضيع أخري عن المعارك

    فيما يلي الخـــرائط

    أولا : خريطة تبين أوضاع القوات يوم 7 أكتوبر 1973

    ثانيا : خريطة تبين أوضاع القوات يوم 7 أكتوبر 1973

    ثالثا : خريطة خطة العمليات الهجومية الأولي (خطة العملية 41 المآذن العالية)

    رابعا : خريطة خطة العملية الهجومية "جرانيت" المعدلة (بدر)

    خامسا: خريطة التطوير شـرقا (تخطيط يوم 12 أكتوبر 1973)


    د. يحي الشاعر












    .............."



    د. يحي الشاعر


    د. يحي ألشاعر
    Admin

    المساهمات : 211
    تاريخ التسجيل : 06/10/2018
    الموقع : http://yahia-al-shaer.square7.ch

    رد: البرقية من حافظ إسماعيل إلي كيسينجر يوم 7 أكتوبر 1973 تتضمن قول السادات بأنه لن يعمق مدي الإشتباكات

    مُساهمة من طرف د. يحي ألشاعر في الثلاثاء أكتوبر 09, 2018 9:28 am







    حرب أكتوبر من الوثائق السرية الأمريكية – الحلقة الحادية عشرة

    في خطوة مفاجئة – وبعد يوم واحد من اندلاع الحرب – أرسل مستشار الرئيس السادات للأمن القومي حافظ إسماعيل رسالة سرية إلى هنري كيسنجرعبر عميل لمخابرات الـ سي آي إيه في القاهرة. ، يشرح فيها أهداف مصر من خوض الحرب. هذه الرسالة ما زالت سرية ولم يُفرج عنها حتى الآن ، لكن الوثيقة التي بين أيدينا في هذه الحلقة هي رد كيسنجر على تلك الرسالة. وقد توافق هذا مع رسالة أخرى أرسلها السفير الأمريكي في إيران ريشارد هيلمز ، لكيسنجر يخبره فيها بشأن برقية أرسلها الرئيس السدات إلى شاه إيران يطلب منه فيها إبلاغ الرئيس الأمريكي نيكسون برغبة السادات في إرساء السلام في الشرق الأوسط ولكن بشروط محددة.
    رسالة كيسنجر يرد فيها على حافظ إسماعيل ويطلب إيضاحات بشأن برقية السادات للشاه.
    لقد فوجئت الإدارة الأمريكية بهذه الاتصالات المصرية ، وكانت الولايات المتحدة حتى تلك اللحظة ليست لديها اتصالات مباشرة قوية مع مصر. بل كانت توسط الملك فيصل وغيره لإبلاغ مصر بالموقف الأمريكي.
    هذه الرسالة وفي هذا الوقت المبكر جدا من الحرب تكشف نوايا واضحة للرئيس السادات في كسب سياسي محدد من الحرب. إلا أن الخطوط العريضة لهذا المكسب السياسي لم تكن واضحة ، ولا تتفق مع التفوق المصري على ساحة القتال والذي فاجأ الإسرائيليين والأمريكيين على السواء.
    للأسف الشديد كان هذا التقارب المبكر سببا فيما بعد في نجاح السياسة الأمريكية فيما فشلت أن تحققه عسكريا.
    وضع القوات على الأرض في الجبهة المصرية



    صورة الوثيقة











    ترجمة الوثيقة


    البيت الأبيض
    واشنطن
    8 أكتوبر 1973

    عزيزى وزير الخارجية:
    مرفق لكم الرسالة التى بعثتُ بها هذا الصباح إلى السيد/ حافظ إسماعيل والتى أخبرتك أنى سأرسلها إليك .
    أنتهز هذه المناسبة أيضاً لأعبر لكم عن بالغ إمتنانى لإتصالتنا خلال الأيام القليلة الماضية. إنني أقدر العلاقة التى تتطوربيننا وأرجو لها الإستمرار.
    مع خالص تحياتى .
    هنرى كيسينجر .

    المرفقات
    إلى سعادة وزير الخاريجة بجمهورية مصر العربية
    محمد حسن الزيات
    جناح 37 – إف
    أبراج ولدورف
    نيويورك



    8 أكتوبر 1973
    رسالة إلى السيد حافظ إسماعيل من د/ هنرى كيسينجر
    إننى ممتن للغاية أنكم وجدتم الوقت لمناقشتنا فى أفكاركم حول التطورات الأخيرة في الشرق الأوسط برغم الإرتباطات الشديدة لديكم .
    لقد أخبرت وزير الخارجية محمد حسن الزيات - حتى قبل إندلاع العمليات الحربية - أننى على إستعداد لبحث قضية السلام فى الشرق الأوسط بإهتمام وجدية مع جميع الأطراف وخاصة مع مصر للمساعدة فى إحلال السلام . هذا العرض مازال قائماً .
    بطبيعة الحال فإن نجاح هذه الجهود يتطلب أجواء هادئة . من أجل هذا السبب حاولت الولايات المتحدة التوصل لوقف إطلاق النار وفى نفس الوقت عدم إتخاذ أى موقف يمكن أن يصطدم مع الجانب المصرى .
    بالنسبة للنقاط المحددة فى رسالتك بتاريخ 7 أكتوبر لدينا سؤالان. الأول أن الولايات المتحدة لم يتضح لها إن كان الشرط الأول بالنسبة للجانب المصرى وهو انسحاب إسرائيل من جميع الأراضى المحتلة يجب أن ينفذ قبل مؤتمر السلام أم أن الإتفاق من حيث المبدأ على هذا الشرط هو ما تتوقعونه . السؤال الثانى : الولايات المتحدة تلقت الرسالة التالية من سفيرها فى طهران .
    "رئيس الوزراء هوفيدا استدعانى الساعة 11:15 مساءً بناءً على توجيهات من الشاه وقرأ علي برقية مرسلة من الرئيس السادات إلى الشاه عن طرق سفير إيران فى القاهرة الذى التقى بالرئيس السادات ظهرا يوم 7 أكتوبر . بإختصار: البرقية تعطى وصفاًَ متفائلاً لأوضاع الجيش المصرى على الجانب الشرقي من قناة السويس ، والنجاحات المصرية فى عبور القناة وإقامة جسور العبور . بعد ذلك تطلب البرقية من الشاه إبلاغ الرئيس نكسون أن مصر حتى الآن وحتى تتجنب القتال مستعدة لقبول السلام بشروط محددة . وعلى أى حال فإن مصر مضطرة الآن أن تقاتل وأن تتحمل الخسائر الازمة.
    مصر مازالت تريد السلام الدائم فى المنطقة. الرئيس السادات يريد أن يعرف الرئيس نكسون أنه إذا إنسحبت إسرائيل من جميع الأراضى التي احتلتها منذ 5 يونيو 1967 فإن مصر ستكون جاهزة للمفاوضات بإخلاص لوضع هذه الأراضي تحت سيطرة الأمم المتحدة أو تحت سيطرة القوى العظمى أو تحت سيطرة جهات دولية أخرى يمكن الإتفاق عليها. أما فيما يتعلق بميناء شرم الشيخ فإن مصر مستعدة لقبول رقابة دولية على حرية الملاحة فى خليج العقبة بعد الإنسحاب الإسرائيلي. الرئيس السادات يريد الشاه أن يشرح ما سبق للرئيس نكسون للحد أو لإيقاف الإصابات بأسرع ما يمكن".
    إن الولايات المتحدة تريد إيضاحات على موقفكم من الإنسحاب والإختلافات فى هذا الموقف مع الرسالة التى أُبلغت لسفيرنا. تحديداً هل قام سفيرنا فى طهران بنقل موقف الرئيس السادات بدقة فيما يخص الإنسحاب من الأراضي المحتلة ووضعها تحت السيطرة الدولية؟.
    إننى أريد إعادة التأكيد على أن الولايات المتحدة ستفعل ما فى وسعها لمساعدة جميع الأطراف لإيقاف القتال. إن الولايات المتحدة – وأنا شخصيا- سنشارك بجدية للوصول إلى قرار عادل بشأن المشاكل التى طال أمدها فى الشرق الأوسط.
    مع أحر تحياتى.



    اقتباس:





    .."

    إنتهى النقل



    المصدر


    http://www.el-wasat.com/details.php?id=3100











    .............."



    د. يحي الشاعر


    د. يحي ألشاعر
    Admin

    المساهمات : 211
    تاريخ التسجيل : 06/10/2018
    الموقع : http://yahia-al-shaer.square7.ch

    رد: البرقية من حافظ إسماعيل إلي كيسينجر يوم 7 أكتوبر 1973 تتضمن قول السادات بأنه لن يعمق مدي الإشتباكات

    مُساهمة من طرف د. يحي ألشاعر في الثلاثاء أكتوبر 09, 2018 9:29 am

    [center]


    صورة الوثيقة رقم (66)
    ...
    رسالة من هنري كيسينجر إلي الرئيس أنور السادات
    بتاريخ 11 أكتوبر 1973
    عن طريق حافظ إسماعيل "مستشار رئيس الجمهورية للأمن القومي"
    يعد فيها ببذل جهود ديبلوماسية في حالة وقف القتال



    مصدر قسم الوثائق ، في الأرشيف الرقمي للرئيس محمد أنور السادات
    في المتحف الرسمي الملحق بمكتبة الأسكندرية
    http://sadat.bibalex.org/

    r





    بعد أربعة أيام ، ورغم أن النصر العسكري المصري علي رمال سيناء لا يتوقف ، وكانت الخسائر الإسرائيلية تتضخم بشكل مستمر ....

    تصل هذه الرسالة للرئيس السادات ، عن طريق حافظ إسماعيل "مستشار رئيس الجمهورية للأمن القومي"

    لا نتسائل عن دور الأاشخاص ولكن نتسائل ، كيف سهي علينا إستنتاج مصلحة أمريكا في وقف النصر المصري ... ؟؟؟؟

    وإذا كنا قد أكتشفناه ، فلماذا لم ننتبه ونأخذ حذرنا....؟؟؟


    د. يحي الشاعر










    د. يحي ألشاعر
    Admin

    المساهمات : 211
    تاريخ التسجيل : 06/10/2018
    الموقع : http://yahia-al-shaer.square7.ch

    رد: البرقية من حافظ إسماعيل إلي كيسينجر يوم 7 أكتوبر 1973 تتضمن قول السادات بأنه لن يعمق مدي الإشتباكات

    مُساهمة من طرف د. يحي ألشاعر في الثلاثاء أكتوبر 09, 2018 9:29 am

    من وثـــائق "ألـــغــــدر" .... ألتي ننساهم ونتغاضي عن ألتطرق إليهم
    .


    حقنا في "ألمعرفة" وألتساؤل ، يحتم علينا ألتطرق إليهم ..... وإزالة ستار ألتعتيم عليهم

    وألبقية تأتي ..




    د. يحي الشاعر










    د. يحي الشاعر

    د. يحي ألشاعر
    Admin

    المساهمات : 211
    تاريخ التسجيل : 06/10/2018
    الموقع : http://yahia-al-shaer.square7.ch

    رد: البرقية من حافظ إسماعيل إلي كيسينجر يوم 7 أكتوبر 1973 تتضمن قول السادات بأنه لن يعمق مدي الإشتباكات

    مُساهمة من طرف د. يحي ألشاعر في الثلاثاء أكتوبر 09, 2018 4:54 pm




    رجاء ألعلم ، بأن  " موقع ألسادات" ألمنوع به، قد أزال وللأسف كافة ألوثائق "ألسلبية" ومنع
    بدلك ألوصول إليهم ونشرهم ، ولكننا  لا زلنا نحتفظ بكافة ما سبق لهم نشره وما ورد من
    وثائق مختلفة نص وصوروأيضا  pdf بي ديإف

    علاوة علي دك نحتفظ بنسخة من لوائح تلك الأرشيفات ، محافظة علي عدم طمس الحقائق
    ... قبل "إزالة الوثيقة" وقمنا أيضا برفع هذه الوثائق العجيبة ، علي الروابط ألتي نستعملهم
    لتوثيق أحداثوملابسات ما حدث

    وبناء علي دلك ، يتم تدريجيا إعادة تحديث سطور وصور مرفقات ألموضوع أعلاه، بتعدبل
    روابط صور ألوثائق وننصح من يهتم ، بتحميلهم وحفظهم لديه






    د. يحي ألشاعر


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 15, 2018 2:02 pm