حـقـائق مـصـر HAKAEK-MISR

حقائق وأسرار ووثائق حروب مصر مع إسرائيل.. من ألعدوان ألثلاثي 1956 حتي حرب ألعبور ألخالدة 6 أكتوبر 1973


    البريطانيون يلقون القبض على سبعة ضباط ألصاعقة بعد أكتشاف مخبأهم .... !!!!!

    شاطر

    د. يحي ألشاعر
    Admin

    المساهمات : 211
    تاريخ التسجيل : 06/10/2018
    الموقع : http://yahia-al-shaer.square7.ch

    البريطانيون يلقون القبض على سبعة ضباط ألصاعقة بعد أكتشاف مخبأهم .... !!!!!

    مُساهمة من طرف د. يحي ألشاعر في الإثنين نوفمبر 05, 2018 7:08 pm


    البريطانيون يلقون القبض على سبعة ضباط ألصاعقة بعد أكتشاف مخبأهم .... !!!!!



    ونظرا الى ان بعض ضباط الصاعقة الذين تسللوا الى المدينة كانو معروفين من انهم من أهل المدينة وبالذات كل من الشقيقين ملازمين صاعقة فاروق وطاهر الأسمر فبدأ العدو فى الحذر لتحاشى تسللات مستمرة من القوات العسكرية الى داخل المدينة فلم تكن مخابرات العدو تنام كما يظهر أنه نمى الى علم المخابرات البريطانية أو وصلت إليهم معلومات، بشكل ما أو استنتجوا بعدما لاحظ وجود بعض العسكريين فى الملابس المدنية يتجولون فى المدنية من أن المقاومة الشعبية تنظم صفوفها

    فقد لاحظنا انهم قد أكثروا من دورياتهم المترجلة وراكبة السيارات اللاندرفر ألمسلحة بألبنادق وألرشاشات فى المرور داخل ألمدينة وألدوريات ألمسلحة بألبنادق وألرشاشات كما قاموا بضرب حصارا شديدا حول المدينة شددوا ألحراسة على منافذها بشكل واضح لمنع تسلل الفدائيين الى داخل المدينة وعادوا إلى تفتيش ألمنازل وألمحال، من أجل إكتشاف أى أسلحة أو فدائيين ولكن دون جدوى، واصبح من المتوقع أن المقاومة ستدخل فى دور مقاومة إيجابى وهجومى مخطط

    القبض على بعض أفراد ألصاعقة بعد أكتشاف مخبأهم

    تابع البريطانيون مراقبة بعض الأفراد الذين كانوا يذهبون الى المنزل المطل على شارع صفية زغلول ورمسيس ، الموازى لمدرسة الفرير الفرنسية التى كانوا قد احتلوها بشارع صفية زغلول بالقرب من فندق البيت الحديد، ويعتقد أنهم كانوا يراقيون بلكونات المنزل وشبابيكه ، ولاحظوا حركة غير عادية بالدور الثالث حيث تواجدت شقة عيادة طبيب الأسنان الدكتور حسن جودة ($) وكان يسكن البناية العديد من العائلات الفرنسية وعائلة انجليزية أحسوا بالأطمئنان لتواجد القوات البريطانية فى المدرسة بمواجهتهم، ويعتقد أن المعلومات عن الشباب المصريين فى عيادة الدكتور حسن مصدرها أحد هذه العائلات التى غادرت بورسعيد مع القوات البريطانية

    وإكتشف البريطانيون مخبأ ضباط الصاعقة فى عيادة ألدكتور حسن جوده الذين كانوا يتواجدون فى العيادة وقتها ، فقامت القوات البريطانية بمحاصرة المنزل بعد نزول وقت حظر التجول وبعد التأكد من تواجد مجموعة من الشباب فى الشقة، وصعدوا اليها ودخلوها وتمكنوا من القبض على خمسة ضباط وضباطين صف من أفراد الصاعقة ومعهم العديد من الأسلحة والذخائر والمفرقعات التى كانت سوف تستعمل فى المستقبل ضد قواتهم

    وتم نقل أسرى البريطانيون فورا الى مركز اعتقالهم على أحدى السفن الحربية الموجودة فى الميناء، بينما بقي فى الشقة كمين من مجموعة جنود بريطانيون مسلحين انتظارا لإحتمال حضور أفراد الى الشقة فى الأيام التالية وأقفلوا الشقة ورفعوا الحصار عن المنطقة حتى لا يشعر أحد فى الصباح بما حدث خلال الليل، ولا ينتبه الى وجودهم ،ولم يخب ظن البريطانيون، اذا يشاء الظرف أن يأتى الملازم أول فاروق الأسمر فى الساعة العاشرة من اليوم التالى 15 نوفمبر ومعه أحد زملائه، لتبلغ أفراد الصاعقة تعليمات جديدة، وطرق على الباب، وعندما فتح الباب، شاهد فاروق أمامه جنديا بريطانيا يمسك فى يده مسدسا وجهه ال رأسه، فصرخ فاروق عاليا " انجليز إهربوا " فتمكن زميل فاروق من الفرار وتحذير الجميع بما حدث، بينما تم القبض على فاروق الأسمر شقيق الملازم طاهر الأسمر ($)الدكتور حسن جودة ينتمى بقرابة ليحى الشاعر ( ابن خالة والده ) وهكذا ازداد عدد ضباط والجنود القوات المسلحة المصرية الذين تحت حوزتهم

    يحى الشاعر

    مقتطف من سطور كتابى

    " الوجه الآخر للميدالية، حرب السويس 1956 ،

    أسرار المقاومة السرية فى بورسعيد"

    بقلم يحى الشاعر

    الطـبعة الثـانية 2006

    طبعة موسعة

    رقم الأيداع 1848 2006

    الترقيم الدولى ISBN 977 – 08 – 1245 - 5

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 15, 2018 1:47 pm